أبوظبي

وقعت الإدارة العامة لجمارك أبوظبي مع كل من الهيئة الاتحادية للجمارك وجمارك دبي اتفاقية ومذكرة تفاهم بهدف تطبيق نظام تخليص إلكتروني موحد بكافة دوائر الجمارك المحلية في الدولة، وذلك صباح يوم الاثنين 5 أغسطس 2019.

قام بالتوقيع على مذكرة التفاهم سعادة / راشد لاحج المنصوري مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، وسعادة / محمد جمعة بوعصيبة مدير عام الهيئة الاتحادية للجمارك، وسعادة / أحمد محبوب مصبح مدير عام جمارك دبي، بحضور سعادة / مبارك مطر المنصوري المدير التنفيذي لقطاع العمليات الجمركية، وسالم الرميثي المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الفنية بجمارك أبوظبي، وأحمد عبدالله بن لاحج المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية، وأحمد عبدالله الخييلي مدير مكتب معالي المفوض رئيس الهيئة، وجمعة الغيث المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي، وعبدالله الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين بجمارك دبي.

وتنص الاتفاقية على تطبيق جمارك أبوظبي وجميع الإدارات الجمركية المحلية في الدولة لنظام "مرسال" الجمركي الإلكتروني المعمول به لدى جمارك دبي، وتحديثاته كنظام إلكتروني موحد في الدولة تحت إشراف الهيئة، كبديل لنظام (ظبي) المعمول به حالياً في جمارك أبوظبي، وذلك ليساهم في تعزيز الرقابة والنزاهة الجمركية والارتقاء بإمكانيات الإدارات الجمركية في مجال إدارة المخاطر وتبادل المعلومات والبيانات بشكل لحظي يعزز من قدرة الهيئة والدوائر المحلية على إدارة الحدود إدارة منسقة.

وصرح سعادة راشد لاحج المنصوري مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي: "إن توقيعنا الاتفاقية اليوم مع الهيئة الاتحادية للجمارك وجمارك دبي، يعكس التزام الإدارة العامة للجمارك بدورها تجاه استراتيجية حكومة أبوظبي في دعم الجهود المبذولة لتوطيد أواصر التعاون المشترك، والترابط البناء بين الجهات الحكومية، لتعزيز منظومة العمل الجمركي، ورفع مستويات الأداء الحكومي، بما ينعكس إيجاباً على حفظ أمن المجتمع، وتسهيل التجارة المشروعة عبر الحدود، والمساهمة في التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف المنصوري: "إن الاتفاقية مع الهيئة الاتحادية للجمارك وجمارك دبي حول تطبيق نظام إلكتروني جمركي موحد تشمل تسهيل الإجراءات الجمركية وتداول البيانات والمعلومات عبر المراكز الجمركية التابعة لإمارة أبوظبي وربطها بنظام موحد مع المراكز الجمركية الأخرى في باقي دوائر الجمارك المحلية في الدولة بتنظيم من الهيئة الاتحادية للجمارك، وذلك من خلال تطوير آلية موحدة تعزز تداول المعلومات بشكل إلكتروني دقيق، بما يمكّن موظفي الجمارك وشركات التخليص من تنفيذ الإجراءات الجمركية بسهولة ويسر، ويعزز من تقليص زمن التخليص، ويطور من عمليات الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير في كافة منافذ الدولة".

إن تطبيق نظام إلكتروني جمركي موحد على مستوى الدولة يمثل نقلة حضارية نوعية في مسيرة العمل الجمركي في الدولة، تأتي انطلاقاً من توجيهات القيادة الحكيمة وبرعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حيث أن الدراسة أكدت تميز نظام "مرسال" في العديد من محاور العمل الجمركي تقنياً وفنياً ومن بينها السياسات والقوانين والإجراءات الجمركية، وإحصاءات التجارة، وإدارة الحسابات والتجار، والتعاون مع الشركاء من الدوائر الجمركية والقطاع الخاص، والتخليص وإدارة المخاطر والإيرادات والرقابة وتبادل المعلومات والبيانات.


اخبار ذات صلة
هل كانت هذه المعلومات مفيدة؟
شكرا لك لارسال رايك عن المحتوي.
لقد حدث خطأ ، يرجى المحاولة مرة أخرى لاحقًا

لمساعدتنا على تحسين تم، نود معرفة المزيد عن ملاحظاتك

لا تقلق من أننا لن نرسل لك بريدًا مزعجًا أو نشارك عنوان بريدك الإلكتروني مع أي شخص.

X
يستخدم موقع "جمارك أبوظبي" ملفات تعريف الارتباط لجعل الموقع أسهل في الاستخدام. اعرف المزيد عن ملفات تعريف الارتباط
قبول وإغلاق